النجاح - يواصل عدد من المبعدين عن المسجد الأقصى بقرارات من أجهزة أمن الاحتلال، أداء صلواتهم على أبواب المسجد وعيونهم شاخصة نحو مسجدهم.

وعادة ما يلجأ المبعدون عن "الأقصى" إلى الرباط في أقرب النقاط المؤدية إلى بوابات المسجد المبارك، متحدّين بذلك سلطات الاحتلال التي تسعى إلى إفراغ "الأقصى" من رواده.

وتشمل قرارات الإبعاد عددا من العاملين في المسجد، ومن الشبان والنساء من مدينة القدس المحتلة، واراضي العام 48