النجاح - أكد مفتي الجمهورية المصرية شوقي علام، أن مصر لم تتخل يوما عن قضية القدس، حيث إنها قضية الأمة في ظل ما تتعرض له من مؤامرات.

وأضاف في تصريح على هامش مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس المنعقد بقاعة مؤتمرات الأزهر الشريف في مدينة نصر المصرية، ان قضية القدس من ثوابت الإسلام، وان العرب اليبوسيين من الكنعانيين هم من أسسوا القدس، وان الله اختار "الأقصى" ليكون مسرى لرسول الله صلى الله عليه وسلم في ظروف حالكة، حيث لا ينقطع اهتمام الأمة بالقدس في أي وقت.

 وأوضح علام، أن القدس تعد معلمًا من معالم الحضارة العربية والإسلامية، وستعود الحقوق مرة أخرى ليعيش أصحاب الأديان في سلام.