نابلس - النجاح - أصيب عدد من طلبة مدرسة عوريف، بجراح وبحالات اختناق، الأربعاء، خلال مواجهات مع عشرات المستوطنين ، شمالي الضفة الغربية .

وقال عايد القط، مدير مدرسة عوريف، جنوبي نابلس، إن عشرات المستوطنين هاجموا المدرسة، ورشقوا الطلبة بالحجارة وأطلقوا أعيرة نارية.

وأضاف، خلال حديثه لوسائل الاعلام، إن جيش الاحتلال"تدخل لحماية المستوطنين، مما أدى إلى وقوع مواجهات مع الأهالي". 
واستخدم الجيش الإسرائيلي الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأشار "القط"، إلى أن طالبيْن أصيبا بجراح أحدهما بحجر في رأسه، وآخر بالرصاص الحي في يديه أطلقه مستوطن، فيما أصيب العشرات بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، أطلقه الجيش الإسرائيلي.

بدورها قالت جمعية الهلال الأحمر، في بيان صحفي، إن طواقمها تعاملت مع عدد من المصابين في محيط مدرسة عوريف وتم نقلها للمستشفيات، دون أن توضح طبيعة الإصابات.