نابلس - النجاح - تفرض قوات الاحتلال منذ ساعات فجر اليوم السبت، حصاراً مشدداً على طولكرم، وذلك بدعوى البحث عن المتهم بتنفيذ عملية "بركان"، أشرف نعالوة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال نصبت حاجزاً عسكرياً على طريق طولكرم - مفرق بلعا شرقاً، وتمنع حركة السيارات الاعتيادية وتقوم بأعمال التدقيق في بطاقات هويات الركاب وتفتيشها.

بدوره، يشهد حاجز عناب شرق بلدة عنبتا أزمة خانقة، حيث أكدت مصادر محلية ان الاحتلال يعيق حركة مرور المركبات، مشيرة إلى أن طابور السيارات امتد لعدة كيومترات على جانبي الحاجز.

ونصبت قوات الاحتلال حاجزاً على مفرق بلعا وبزاريا، حيث تقوم بتفتيش وتدقيق هويات الركاب وتصويرها.

والى الجنوب من طولكرم، نصبت قوات الإحتلال حاجزين اثنين، على مفرق جبارة، وآخر قرب قرية شوفة، وتقوم بذات الاجراءات.

وحسب شهود عيان؛ تتواجد قوات الاحتلال بكثافة على الشارع الرئيسي الرابط ما بين مدينة طولكرم وبلدات وقرى الشعراوية شمالا،

وقد رافق ذلك اقتحامات للأحياء وتفتيش عدد من المنازل.

إلى ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال عدة منازل في ضاحية ذنابة وبلدة كفر اللبد شرق طولكرم بعد خلع ابوابها، وقامت بتفتيشها والتحقيق مع ساكنيها حول مكان وجود اشرف نعالوة الذي تطارده قوات الاحتلال منذ السابع من الشهر الماضي (أكتوبر) بتهمة قتل مستوطنين في مستوطنة "بركان" الصناعية.