النجاح - تابع أهالي محافظة طولكرم من ميدان جمال عبد الناصر خطاب الرئيس محمود عباس التاريخي أمام الدورة العادية الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

جاء ذلك بمشاركة محافظ طولكرم عصام أبو بكر، وأمين سر إقليم حركة فتح حمدان إسعيفان، وأعضاء الإقليم، ومدراء المؤسسة الأمنية، ومدراء المؤسسات الرسمية والأهلية، وفصائل العمل الوطني، ورؤساء البلديات والمجالس المحلية وحشد من المواطنين وفعاليات المحافظة.
وفي تعقيبه على خطاب الرئيس أكد المحافظ أبو بكر على أن شعبنا على قلب رجل واحد، اتجاه الاستمرار في تحقيق الأهداف الوطنية والوصول للحرية والاستقلال، موضحاً بأن الرئيس " أبو مازن" وضع النقاط على الحروف، محملاً المسؤولية للمجتمع الدولي، فيما أبرق رسالةً واضحة لشعبنا ومجتمعنا الفلسطيني للوحدة والتعاون والتالف، في مواجهة الاحتلال وجرائمه المستمرة ضدنا، من الاستيطان والقتل والعدوان ومصادرة الأراضي، والإعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية.
من جانبه ذكر إسعيفان بأن خطاب الرئيس عباس هو إستمرار للنضال الوطني الفلسطيني، والإنتقال من مرحلة إلى اخرى، مشيراً إلى أن الرئيس أبو مازن صان الأمانة وحافظ على الثوابت، وكل أبناء شعبنا يقفون إلى جانبه في مواجهة الإحتلال وجرائمه المستمرة.