نابلس - النجاح - ظهرت بعض الأرقام السلبية للاعب برشلونة لينويل ميسي، وكان آخرها في لقاء "البارسا" وأتلتيكو مدريد (0-1) يوم السبت الماضي، في قمة المرحلة العاشرة من الدوري الإسباني.

ودرجت بعض المواقع الرياضية في المواسم الماضية، على إبراز الأرقام القياسية التي يحققها ليونيل ميسي بعد كل مباراة يخوضها مع برشلونة، لكن الأمور انقلبت رأسا على عقب هذا الموسم.

وذكرت شبكة "أوبتا"، أن ميسي وصل للركلة الثابتة رقم 48 على التوالي دون أن يسجل سوى هدف وحيد كان أمام أوساسونا في يوليو الماضي.
كما أظهرت الإحصائيات، أن ميسي البالغ عمره 33 عاما، افتقر إحدى أبرز مميزاته في مباراة الأتلتيكو، وهي الاحتفاظ بالكرة، إذ فقدها 23 مرة وهو رقم كبير جدا.

أرقام ميسي السلبية لم تتوقف عند هذا الحد، فالنجم الأرجنتيني لم يسجل هدفا حاسما من لعب مفتوح مع برشلونة خارج الأرض منذ بداية العام الجاري.

واكتفى ميسي، بتسجيل ثلاثة أهداف فقط في عشر مباريات خاضها مع برشلونة في الدوري الإسباني هذا الموسم، علما بأن "البرغوث" سيطر على جائزة هداف "الليغا" في المواسم الماضية.