وكالات - النجاح - كشفت صحيفة “ميرور” البريطانية الشهيرة إلى وجود نية داخل إدارة نادي بورنموث من أجل تقديم احتجاج للمسؤولين عن بطولة الدوري الانجليزي الممتاز بسبب هبوط الفريق بعد مشكلة تقنية حدثت في إحدى مباريات نادي أستون فيلا.

وترتكز حجة نادي بورنموث على تعطل تقنية “عين الصقر” المسؤولة عن خط المرمى، والتي قامت بخطأ كبير في مباراة أستون فيلا وشيفيلد يونايتد ضمن أحداث الجولة 28 من البريميرلييج والتي جاءت مباشرة بعد العودة من توقف “كورونا”.

وقد قام المسؤولون عن تقنية عين الصقر بالإعتذار بسبب عدم إلتقاط أي من الكاميرات السبعة المثبتة حول المرمى بسبب تزامن وجود كل من حارس المرمى واثنين من لاعبي أستون فيلا وقائم المرمى.

مع العلم أنه لم يعلن حتى الآن، نادي بورنموث تقديم إلتماس أو إحتجاج بسبب هبوطهم رسميًا إلى البريميرشيب، ولكن في حالة تقديمهم ذلك الاعتراض قد يتم مراجعة الأمر لمسؤولي البريميرلييج ولكن التوقعات تشير إلى معاقبة المسؤولين عن تكنولوجيا عين الصقر ماليًا دون المساس ببقاء أستون فيلا من عدمه.