نابلس - النجاح - أسقطت محكمة التحكيم الرياضية "كاس"، اليوم الاثنين، العقوبة الموقعة على مانشستر سيتي بالإيقاف مدة عامين عن المشاركة في البطولات الأوروبية.

وقررت محكمة التحكيم، تقليص الغرامة المالية الموقعة على "السيتي" من 30 مليون يورو، إلى 10 ملايين فقط.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، حرم مانشستر سيتي من خوض مسابقتي دوري الأبطال والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لموسمين، وفرض عليه غرامة بقيمة 30 مليون يورو، بذريعة مخالفته قواعد اللعب المالي النظيف، ولكن النادي المتوج بطلا لإنجلترا في الموسمين المنصرمين (2017-2018 و2018-2019)، تقدم باستئناف أمام محكمة التحكيم في مدينة لوزان السويسرية.

وتنص قواعد اللعب المالي النظيف التي يفرضها الـ"يويفا"، على التزام الأندية بتحقيق توازن بين إيراداتها وإنفاقها.

 

واستمعت المحكمة الرياضية لمرافعة مانشستر سيتي، فى هذه القضية، على مدى ثلاثة أيام، خلال شهر يونيو الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن مانشستر سيتي، ما زال ينافس في النسخة الحالية من مسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث وصل إلى الدور ثمن النهائي، وتغلب ذهابا على ريال مدريد بهدفين لواحد، وسيلتقي الفريقان إيابا في مانشستر، في شهر أغسطس المقبل.