النجاح - أعلنت ادارة نادي  برشلونة بأن محكمة التحكيم الرياضية رفضت قضية رفعها نادي سانتوس البرازيلي ضد النادي الإسباني فيما يتعلق بالتعاقد مع النجم البرازيلي نيمار عام 2013.

في عام 2015 تقدم فريق سانتوس  بشكوى إلى الاتحاد الدولي (الفيفا)  يطلب فيها تعويضا بقيمة 69.21 مليون دولار ،بحجة الاحتيال حين تم توقيع العقد مع اللاعب نيمار .

ومن خلال بيان صحفي لنادي برشلونة جاء رد ادارته بالقول  "وجدت المحكمة الرياضية أن العقد المبرم بين سانتوس ونيمار انتهى بالتراضي وأن برشلونة لم ينتهك لوائح الانتقالات حين دفع رسوما إضافية إلى والد اللاعب وشركة (إن آند إن)" ،وأشار البيان "لم يرتكب برشلونة مخالفة تندرج تحت بند الاحتيال حين وقع اتفاقا قبل الانتقال مع نيمار أو حين وقع اتفاق الانتقال ذاته مع سانتوس".

وترتب على سانتوس دفع أتعاب قانونية لبرشلونة بقيمة 20 ألف فرنك سويسري (21.253 دولار) وفقا للمحكمة الرياضية .

وفتحت المحكمة العليا في اسبانيا تحقيقا في مزاعم احتيال وفساد مع نيمار حين انتقل من سانتوس  إلى برشلونة ، الذي نفى ارتكاب أي أخطاء بشأن قيمة صفقة الانتقال. 

كما أدت التحقيقات إلى استقالة ساندرو روسيل رئيس برشلونة، الذي أشرف وقتها على إبرام الصفقة من منصبه في 2014.

وحظي نيمار بأربع سنوات حافلة بالألقاب في برشلونة وشكل ثلاثيا خطيرا مع ميسي وسواريز قبل الانضمام إلى باريس سان جيرمان في صفقة قياسية عالمية بلغت قيمتها 222 مليون يورو عام 2017.

وبعدها رفع نيمار دعوى قضائية ضد النادي الإسباني بشأن مستحقات مزعومة لكنه خسر القضية، وأمرته السلطات بدفع 6.7 مليون يورو لناديه السابق لانتهاكه بنود آخر تعاقد بينهما في 2016.