النجاح - رفض اتحاد أمريكا الجنوبية "كونميبول"،  خفض العقوبة الموقعة على الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ورفض"كونميبول"  طلب الاتحاد الأرجنتيني تخفيض عقوبة ميسي إلى شهرين فقط، حتى يكون اللاعب متاحا مع "راقصي التانغو" في مباراتي ألمانيا والإكوادور المقبلتين.

يذكر ان ميسي تعرض لعقوبة الإيقاف لمدة 3 أشهر بدءا من 2 أغسطس الماضي، بسبب اتهامه لمسؤولي "الكونميبول" بالفساد بعد بطولة كوبا أمريكا الأخيرة.

و تم حرمان ميسي بالفعل من مواجهة منتخبي تشيلي والمكسيك خلال التوقف الدولي الأخير.