نابلس - النجاح - أحرز حارس ليفربول الإسباني  أدريان سان ميغل  لقب السوبر الأوروبي بعد التغلب على تشلسي.

وقد تولى أدريان حراسة مرمى ليفربول في هذه المباراة بعد تعرض أليسون بيكر، الحارس الأساسي لإصابة في مباراة نوريتش ضمن منافسات الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي، وكانت بدايته مفاجئة ومختلفة للجميع.

ووصل أدريان إلى كتيبة الألماني يورغن كلوب بالمجان وبشكل حر بعد انتهاء عقده مع وست هام الإنجليزي الذي خاض معه 6 مواسم، في عقد مدته عامين.

وتمكن ليفربول من التتويج بلقب السوبر الأوروبي بركلات الترجيح في المباراة التي كان بطلها أدريان سان ميغل، حارس الريدز الجديد، في أول مباراة له مع الفريق الإنجليزي.


وكان كلوب قد أكد على غياب بيكر عن مباراة كأس السوبر الأوربي، مشيرًا إلى أنَّ أدريان سيكون حارس المباراة، ليتَّخذ منعطفًا تاريخيًّا وغير متوقع خاصة أنه جاء ليكون بديل أليسون ووصل إلى الفريق منذ أيام قليلة فقط، الأمر الذي جعله يكتب قصة غريبة في الأسبوعين الآخرين.

يُشار إلى أنَّ أدريان وبعد أيام من التدريب الانفرادي أرسل بطاقة بريدية مع شيك نقدي لشراء معدات رياضية للتعبير عن شكره الكبير بعد السماح له باستخدام منشآتهم والحفاظ على لياقته، وهذه لفته تستحق الإشادة والتي انتهت في الأيام الماضية بإعلان صفقته بشكل رسمي كحارس لليفربول الإنجليزي.

ووفقا لصحيفة "آس" الإسبانية، فإن أدريان بعد انتهاء عقده مع وست هام في الموسم الماضي أجبر على التدريب على نفقته الخاصة، وبدأ التدريب بشكل منفرد في فريق يونيون ديبورتيفو الأندلسي، خاصة أنه كان قريبا من منزله.