النجاح - ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن انتشار فيديو أغنية مشجعي اللاعب المصري محمد صلاح المحترف في فريق ليفربول الإنجليزي تساعد على تفكيك التحيز العنصري في عالم كرة القدم.

وأشاد كبار الشخصيات الاسلامية ومدربو كرة القدم من المسلمين بالفيديو الذي يظهر مشجعي ليفربول وهم يغنون "محمد صلاح إذا سجل المزيد، سأصبح مسلمًا قريبًا... إذا كان يجلس في المسجد فهذا هو المكان الذي سأتواجد به".

ويقول الرئيس التنفيذي في مسجد عبد الله كيليام في ليفربول مؤمن خان"نحن جميعا معجبون بصلاح في جميع مساجد ليفربول... لقد أثار هذا الهتاف تغييرا كبيرا في التصور عن العقيدة الإسلامية".

وأضاف "لقد فعل الكثير لكسر الكراهية والخوف، وتوضيح أننا جميعا أمة واحدة، لأن الهجمات الإرهابية كانت قد نشرت الخوف من الإسلام لكن صلاح أظهر إننا لسنا مصدرا للرعب".

وقال خان "نود من صلاح ومشجعيه أن يأتوا ويجلسوا في مسجدنا لإظهار الألفة والسلام، إنه بالفعل بطل حقيقي."

وأشارت الصحيفة إلى أن محمد صلاح، 25 عاما، يعبر عن فرحه عند تسجيل أي هدف بالسجود.

من جانبه قال زوبر باتل، مدرب في نادي شباب في بلاكبيرن، الذي يضم 400 لاعب مسلم بشكل رئيسي، إن الأطفال يقلدون صلاح فيما يفعله، مضيفا "حتى المشجعين الشباب لفريق مان يونايتد يغنون تلك الكلمات".

وأشار إلى أن "صلاح هو مصدر إلهام لجميع شبابنا" مضيفا "أننا لا نزال نحصل على تعليقات غريبة حول الاسلام في مبارياتنا لكنه الأمر آخذ في التقلص بسبب أشياء مثل هذا الأغنية".

بدوره، قال فياز مجل، التابع لمؤسسة "فيس ماترز" التي تجمع مختلف الطوائف الدينية معا "إنه لأمر رائع أن يشعر المشجعون بالإيجابية حول صلاح"، متابعا أننا نرى الكثير من الآراء السلبية المحيطة بالمسلمين ولكن صلاح أظهر أن هناك الكثير من الإيجابية أيضا.