النجاح - يؤرق وصول برشلونة لنهائي كأس ملك إسبانيا، دائمًا، غريمه التقليدي، ريال مدريد، ليس فقط بسبب اقتراب منافسه، من إضافة لقب جديد إلى خزائنه، بل تبرز أيضًا خشية إقامة المباراة النهائية، على ملعب سانتياجو برنابيو، معقل الميرينجي.

وقد دأب ريال مدريد على الرفض، أو اختلاق الأعذار، ليحرم برشلونة من فرصة الاحتفال بلقب الكأس، في العرين الملكي.

وبعد تأهل برشلونة لنهائي كأس الملك، أمس الخميس، عبر بوابة فالنسيا، ليواجه إشبيلية في 21 أبريل/نيسان المقبل، طالبت الصحافة الكتالونية بخوض اللقاء، على سانتياجو برنابيو.

أما "ماركا" المدريدية، فقالت إن الريال لا يفكر في استضافة النهائي، وأنه ليس هناك شيء يجبره، على قبول هذا الأمر، وهو ما تكرر من قبل عدة مرات، استعرض موقع "كورة" تفاصيلها في السطور التالية:

عذر سياسي

في موسم "2014-2015"، ودع ريال مدريد كأس الملك، من دور الـ16، على يد الجار، أتلتيكو مدريد، بالخسارة ذهابًا بهدفين، والتعادل (2-2) في الإياب.

أما برشلونة فقد عبر للنهائي، ليواجه أتلتيك بيلباو، وحينها رفضت إدارة ريال مدريد، إقامة اللقاء على سانتياجو برنابيو، بدعوى المشاكل السياسية، ومطالبة إقليم كتالونيا بالاستقلال.

وحينها قرر الاتحاد الإسباني لكرة القدم، إقامة النهائي على ملعب "كامب نو"، ليفوز البارسا (3-1)، ويحرز اللقب.

حفل غنائي

هرب فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، من لعب برشلونة النهائي، على سانتياجو برنابيو، أمام إشبيلية، يوم 21 مايو/آيار 2016، بعدما اتفق على حفل غنائي كبير، للموسيقي الأمريكي، بروس سبرينجستين.

وبذلك، تجنبت جماهير ريال مدريد، الغاضبة من الخروج من دور الـ32، على يد قادش، بسبب مشاركة دينيس تشيريشيف، الموقوف، مشاهدة برشلونة وهو يحتفل بلقب الكأس، للمرة الثانية على التوالي، في سانتياجو برنابيو.

وحصد برشلونة الكأس، في النهاية، على حساب إشبيلية، بهدفين دون رد، على ملعب فيسنتي كالديرون، معقل أتلتيكو مدريد السابق.

إصلاحات

رفض ريال مدريد مجددًا، في الموسم الماضي، استضافة النهائي بين برشلونة وديبورتيفو ألافيس، بسبب إجراء إصلاحات في الملعب.

وقال بيريز حينها، في تصريحات لإذاعة "أوندا سيرو" الإسبانية: "سانتياجو برنابيو لا يمكنه استضافة نهائي كأس ملك إسبانيا، بسبب حاجته لبعض الإصلاحات، وليس هناك أسبابًا أخرى للرفض".

وخاض البارسا النهائي مجددًا، على ملعب أتلتيكو مدريد، وحقق اللقب أمام ألافيس، بالفوز (3-1).

ولا يفضل بيريز بالتأكيد، سماع صفير جماهير برشلونة، ضد النشيد الإسباني، خلال نهائي كأس الملك، في سانتياجو برنابيو، لكن على النقيض، بات أتلتيكو مدريد قريبًا، من احتضان النهائي مرة أخرى، على ملعبه الجديد "واندا ميتروبوليتانو".