النجاح - تختتم اليوم الأربعاء منافسات دور الـ 16 ثمن النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بإقامة مباراتين في إياب تلك المرحلة حيث يلعب موناكو الفرنسي مع مانشستر سيتي الإنجليزي، وأتليتكو مدريد الإسباني مع باير ليفركوزن الألماني.

وعلى ملعب لويس الثاني يستضيف موناكو نظيره مانشستر سيتي في لقاء يبحث من خلاله كلا الفريقين عن انتزاع بطاقة التأهل إلى ربع نهائي البطولة القارية الأم.

وانتهت مباراة الذهاب على ملعب الاتحاد بمدينة مانشستر بفوز أصحاب الأرض 5-3، ولهذا فإن موناكو بحاجة للفوز على ملعبه بهدفين دون رد أو بفارق أكثر من هدفين لخطف بطاقة التأهل.

من جانبه، يسعى موناكو لتكرار ما حققه على حساب نيوكاسل يونايتد عام 1997، حين خسر أمام الأخير بثلاثية نظيفة في ذهاب ربع نهائي كأس الاتحاد الأوروبي، وفاز إيابًا على أرضه برباعية نظيفة.

وسيعتمد موناكو على هدافه الكولومبي راداميل فالكاو صاحب هدفين في لقاء الذهاب، بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها مؤخرا.

في السياق ذاته، سيخوض مانشستر سيتي بقيادة مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا مواجهة محفوفة بالمخاطر خاصة وأنه يأمل بالتأهل للدور المقبل.

ويعول غوارديولا كثيرا على العديد من الأوراق الهجومية الرابحة أمثال الأرجنتيني سيرغيو أغويرو والإسباني ديفيد سيلفا وغيرهما من العناصر البارزة في الفريق.

وعلى ملعب فينسنتي كالديرون بالعاصمة مدريد، يبدو أتليتكو مدريد وصيف بطل نسخة الموسم الماضي في وضع مريح عندما يستضيف باير ليفركوزن الألماني الذي خسر ذهابا على أرضه 2-4.

وفريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني يبدو مرشحا لتكرار سيناريو 2015 عندما تخلص من  ليفركوزن في الدور ذاته.

ويكفي "الروخيبلانكوس" الفوز أو التعادل بأي نتيجة أو الهزيمة بأقل من هدفين أو بفارق هدفين بشرط ألا تكون أكثر من هدفين مقابل أربعة.