علا عامر - النجاح - أشارت خبيرة التغذية، زين جبارين، إلى أن بعض الصائمين يعانون من إكتساب الوزن الزائد في شهر رمضان، وذلك بسبب الإكثار من تناول الأكلات الدسمة، والحلويات، بالإضافة إلى قلة الحركة والنشاط الرياضي.

وقدمت الخبيرة، خلال حديثها مع موقع "النجاح الإخباري"، بعض النصائح الصحية التي يمكنها أن تساعد الصائم على إتباع نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية ويساعد على خسارة الوزن الزائد في شهر رمضان المبارك.

وقالت جبارين : " إن نظام التغذية الصحي في شهر رمضان يقوم على تقسيم أوقات تناول الطعام إلى ثلاث وجبات، هي وجبة الإفطار، والسحور، ووجبة خفيفة بعد الإفطار".

وجبة الإفطار 

أشارت خبيرة التغذية إلى أنه يمكن تقسيم وجبة الإفطار إلى قسمين، بحيث يقتصر القسم الأول على تناول "الماء والتمر والسلطة" لتعويض العناصر الغذائية التي فقدها الجسم، ومن ثم تناول الوجبة الرئيسية التي تحتوي على البروتين والنشويات المعقدة بعد مرور مدة أقصاها ربع ساعة على تناول القسم الأول من الإفطار.

وقالت: "يمكن للصائم أيضا أن يستبدل الأرز والخبز الأبيض بالبرغل والفريكة لأنها سهلة الهضم، والحرص على زيادة نسبة تناول الخضراوات التي تقلل من نسبة الكوليسترول الضار وتزيد من نسبة وجود البكتيريا النافعة في الأمعاء".

وأضافت: " كما ينصح بالتركيز على تناول السمك والدجاج الأبيض، والإبتعاد عن الإفراط في تناول الدهون واللحوم الحمراء".

وشددت الخبيرة على ضرورة تناول الطعام ببطء من أجل تجنب المعاناة من المشاكل الهضمية والمعوية مثل التلبك المعوي وآلام المعدة والأمعاء،والتركيز على شرب كوب من الماء كل نصف ساعة بعد الإفطار لتجنب مشكلة الجفاف والشعور بالعطش.

وجبة ما بعد الإفطار 

لفتت جبارين إلى أن تناول هذه الوجبة يكون بعد مرور ساعتين على تناول وجبة الإفطار، وأشارت إلى أنه يفضل أن يكثر الصائم في هذه الوجبة من تناول الفواكة والعصائر الطبيعية بدون سكر.

وأوضحت الخبيرة أنه يمكن أن يتم تناول الحلويات في هذه الوجبة مرة أو مرتين أسبوعيا، مع ضرورة الحرص على عدم إحتوائها على نسبة عالية من الزيوت والسكر.

وجبة السحور 

نصحت خبيرة التغذية بتناول الكربوهيدرات المعقدة مثل خبز الشوفان والشعير والقمح الكامل على السحور، لأنها تساعد الصائم على الشعور بالشبع لفترة أطول.

كما أوصت بتناول الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم والبروتينات مثل اللبن و الموز والتمر، لتجنب مشاكل الجفاف والجوع خلال الساعات الأولى من الصيام.

وأكدت الخبيرة أن هذه الأطعمة تحافظ على مستويات السكر في الدم، وتنشط الجهاز الهضمي خلال ساعات الصيام في شهر رمضان المبارك.

وبالنسبة لممارسة الرياضة في شهر رمضان، أشارت جبارين إلى أنه يفضل ممارسة الرياضة قبل ساعة من الإفطار، أو بعد الإفطار بعدة ساعات في حال كان الصائم يشعر بالتعب والإرهاق.

ونوهت إلى أن أفضل أنواع الرياضة في رمضان، هي رياضة المشي لأنها تساعد على حرق الدهون وخسارة الوزن الزائد.