النجاح - طالب الأميركي براندت جين من قاضية  السماح له بمعانقةشرطية قتلت أخاه بعد النطق بالحكم عليها بالسجن 10 سنوات.

وكانت الشرطية أمبر جايجر البالغة 31 عاما قد دخلت شقة أخ براندت بوتام جين عن طريق الخطأ، وهي مفترضة أنها شقتها، واعتبرته لصا فأطلقت النار عليه وأوردته قتيلا.
واعتبر أقارب القتيل الحكم القضائي الصادر بحقها مخففا، إلا أنه عندما منح شقيقه فرصة الكلام، فاجأ الحضور بالعفو عن أمبر وقال: "لا أريدك أن تذهبي إلى السجن.. أريد لك الأفضل، لأنني أعلم أن هذا بالضبط ما كان يريده لك أخي بوتام".
وستكون أمبر مؤهلة للإفراج المشروط في غضون خمس سنوات.