النجاح - فقد رجل من الهند ابنه الشاب جراء تعثره بحفرة في الشارع أثناء قيادته للدراجة في شوارع مومباي، ما دفع الرجل إلى العمل الطوعي في سد 556 حفرة في المدينة، عقب الحادثة الأليمة.

وقرر الأب، داداراو بيلهور، تحويل حزنه إلى حافز يدفعه إلى حماية الكثير من سكان مومباي، كي لا يتعرضوا لما تعرض له ابنه الراحل عام 2015.

وخلال ثلاث سنوات مضت، عمد داداراو إلى سد مئات الحفر والفجوات الخطيرة في شوارع العاصمة الهندية. ويرى الرجل أنه لو قام كل مواطن هندي بسد فجوة، لانعدمت الحفر في جميع أنحاء البلاد.

وكان ابن الرجل عائد إلى المنزل على متن دراجته الهوائية، في عام 2015، إذ تعرض في الطريق إلى حادث ناتج عن تعثره بحفرة. وأدت الحادثة إلى إصابة الشاب الصغير بجروح خطيرة جدا، فارق على إثرها الحياة في أحد مشافي العاصمة.

وتعتبر مشكلة الحفر والفجوات سببا رئيسيا في مقتل المئات من الناس على طرقات الهند في كل عام.