النجاح - توصل باحثون إلى أن العرقسوس، الذى يتم استخدامه على نطاق واسع لخصائصه العشبية، قد يؤدى إلى مخاطر صحية.

واكتشف الباحثون أن هناك علاقة تربط استهلاك المشروبات وارتفاع ضغط الدم، وذلك بعد إدخال رجل يبلغ من العمر 84 عامًا إلى المستشفى بعد تناوله العرقسوس.

وقال الدكتور"جان بيير فليت"، المتخصص فى طب الأعصاب بكلية الطب جامعة" نيويورك" "إن الكميات المفرطة من بعض المنتجات العشبية يمكن أن يكون لها آثار جانبية ضارة، كما يمكن للمنتجات التى تحتوى على خلاصة جذر العرقسوس أن ترفع ضغط الدم وتسبب احتباس الماء وتخفض مستويات البوتاسيوم إذا تم استهلاكها بكميات كبيرة".

ونشر في مجلة الجمعية الطبية الكندية أن الرجل البالغ من العمر 84 عامًا زار قسم الطوارئ للحالات التى تعانى من ارتفاع ضغط الدم، والتى تبين أن حالته ناجمة عن تناول مشروب محلى الصنع مصنوع من عرق السوس، وكان ضغط دمه مرتفعا بشكل كبير، وكان يعانى من صداع وحساسية خفيفة وألم فى الصدر والتعب واحتباس السوائل، وعقب الدخول للمستشفى والعلاج، أخبر المريض، الذى كان لديه تاريخ من ارتفاع ضغط الدم، الأطباء أنه كان يشرب كوبًا أو كوبين يوميًا من خلاصة جذر عرق السوس لمدة أسبوعين قبل ذلك.

وقال الدكتور فليت "بالنظر إلى تعدد سكان كندا، يجب على الأطباء التفكير فى فحص جذر عرق السوس بالنسبة للمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم الذى يصعب السيطرة عليه".