النجاح - بينما يعاني الكثير من الأطفال في رمضان من زيادة الوزن قد يعاني آخرون نقصانه بشكل كبير، ويرجع هذا إلى تغير العادات الغذائية للطفل والنظام الغذائي وقلة عدد الوجبات، فمثلاً يحدث فقدان الوزن نتيجة عدم كفاية الطعام الذي يتناوله الطفل لاحتياجات الجسم الأساسية من السعرات الحرارية، وقد يتسبب هذا الأمر في قلق العديد من الأمهات.
• نصائح وإرشادات لصوم صحي للأطفال دون جفاف أو خسارة وزن:
1. أولاً وقبل البدء بالصيام يجب تعويد الطفل تدريجيا على الصيام في مراحل مختلفة من عمره، ويمكن استشارة المختصين للتأكد من جاهزية الطفل للصيام.
2. تجنب ممارسه الطفل أي نشاط بدني مُجهِد وقاسي خلال النهار طيلة ساعات الصوم فهذا يتسبب في فقدان الوزن.
3. من الضروري الاهتمام بأن يشمل النظام الغذائي لطفلك الصائم كافة المعادن والفيتامينات المختلفة، وأن يحصل على السعرات الحرارية التي يحتاجها جسمه، بحيث لا يكون صيام رمضان سبباً لنقص الطاقة الأساسية للطفل.
4. تناول الإفطار على مراحل، كالبدء بتناول كوب من العصير الطازج، أو التمر باللبن ثم الانتظار قليلاً قبل تناول الشوربة الدافئة والسلطة.
5. بعد ذلك يفضل تأدية صلاة المغرب ثم تناول الوجبة الرئيسة وتعمل هذه الطريقة على تهيئة المعدة للهضم وعدم الشعور بالشبع سريعاً دون حصول الجسم على حاجته من الطعام. لذلك أحرصي عزيزتي الأم على تقسم وجبة طفلك وعدم تركه يشرب الكثير من العصير فسوف يشعره بالشبع سريعاً.
6. تناول الخضروات والفواكه خلال فترة ما بعد الإفطار شرط أساسي لصوم صحي خلال رمضان، على الأم اختيار الأطعمة المفيدة التي تقدمها لأطفالها على المائدة الرمضانية.
7. قدمي لطفلك وجبة مفيدة بين الفطور والسحور، كأن يتناول سلطة الفواكه مع العسل والزبادي. أو سمبوسك بالجبنة أو عصير كوكتيل طازج.
8. يجب الحرص على أن يتناول الطفل وجبة السحور لتمده بالطاقة اللازمة لممارسة نشاطاته اليومية دون الشعور بالضعف والخمول أو فقدان الوزن.
9. على الطفل تناول 6 أكواب من الماء في الفترة بين الإفطار والسحور لمنع حدوث الجفاف، وأهم أعراض الجفاف خلال فترة الصوم: الإرهاق أو الأرق الشديد، جفاف الفم، العطش الشديد.
10.على الأم تجنب إعطاء الحلوى للأطفال قبل وجبة السحور حتى لا تفسد شهيتهم.
11.النوم المنظم مهم جداً لضمان عدم تأثير الصيام على وزن الطفل.