قلقيلية - النجاح - أصيب عصر اليوم الجمعة، طفل وشاب، بقنبلتي غاز مسيل للدموع، والعشرات بالاختناق، خلال قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة قرية كفر قدوم الاسبوعية، المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 17 عاما.

وذكر منسق المقاومة الشعبية مراد شتيوي، ان مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال خلال اقتحام القرية، ما أدى الى إصابة طفل (10 أعوام) بقنبلة في يده، وشاب (19 عاما) بقنبلة في بطنه، اضافة الى العشرات بالاختناق، عولجوا ميدانيا. بحسب وفا

وانطلقت المسيرة بمشاركة المئات من ابناء القرية، الذين رددوا الشعارات الوطنية الداعية لتوسيع رقعة المقاومة الشعبية، حتى انهاء الاحتلال.