قلقيلية - النجاح -  أصيب ثلاثة مواطنين، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال  مسيرة كفر قدوم بمحافظة قلقيلية  المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 16 عاما.

وقال منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي،إن جيش الاحتلال أطلق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط و"الاسفنجي" صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة ثلاثة مواطنين، جرى علاجهم ميدانيا.

وأضاف أن جنود الاحتلال اقتحموا عددا من المنازل في القرية، واستخدموها ثكنات عسكرية لقناصتهم.

وكانت المسيرة انطلقت بمشاركة المئات من أبناء البلدة وعدد من المتضامنين الأجانب إضافة لنشطاء إسرائيليين، ندد خلالها المشاركون بجرائم الاحتلال، خاصة هدم عشرات الشقق السكنية في واد الحمص بالقدس المحتلة.

ونشرت قوات الاحتلال منذ ساعات الصباح الباكر حاجزا طيارا على المدخل الرئيسي للبلدة،ما تسبب بإعاقة حركة المواطنين الداخلين والخارجين.

يشار الى ان بلدة كفر قدوم من ابرز القرى التي تنتهج المقاومة الشعبية طريقا للمواجهة مع الاحتلال الاسرائيلي وتنظم اسبوعيا مسيرات تنتهي بمواجهات عنيفة .