النجاح - نظمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير وحركة التحرير الوطني فتح إقليم قلقيلية وقفة تضامنية مع الأسير المريض جهاد عبد اللطيف أبو هنية الذي يعاني من أوضاع صحية صعبة في السجون الإسرائيلية، وذلك أمام منزل الأسير في بلدة عزون.

وشارك في الوقفة اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، وأمين سر حركة فتح إقليم قلقيلية محمود ولويل وأعضاء لجنة الإقليم، ونائل غنام مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ولافي نصورة مدير نادي الأسير، ومدراء الأجهزة الأمنية والمؤسسات الرسمية، وممثلون عن القوى والفصائل الوطنية، وفعاليات رسمية وشعبية من المحافظة.

وخلال الوقفة حيا المحافظ الأسرى الصامدون، مثمنا دورهم الطليعي والوطني وتحديهم بإرادتهم لقيود السجان، مؤكداً أن ما تقوم به إسرائيل من إجراءات قمعية إرهابية منظمة بحق الأسرى الفلسطينيين تتنافى ومبادئ القانون الإنساني الدولي، داعياً العالم أجمع الوقوف وقفة جادة مع الأسرى ورفع الظلم عنهم، مشيرا إلى واقع الأسرى في سجون الاحتلال وما يتعرضون له من إرهاب وقهر بهدف النيل من إرادتهم وعزيمتهم، مؤكدا أن شعبنا لن ينهزم ولن يلين وسيحافظ على ثوابته وفي مقدمتها حرية الأسرى، وقال "اننا ماضون حتى تحقيق حلم شعبنا بإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".     

يذكر أن الأسير جهاد أبو هنية معتقل منذ العام 2007  ومحكوم بالسجن 16 عاماً ويعاني من ظروف صحية صعبة