النجاح - بدأت قوات الاحتلال منذ أسبوع بعملية إزالة الالغام من حقول شرق قلقيلية، لصالح توسيع مستوطنة "كارني شمرون".

وكشفت وسائل إعلام عبرية عن الخطة التي يقودها نائب وزير جيش الاحتلال إيلي بن دهان بتعليمات من وزير جيش الاحتلال، افيغدور ليبرمان.

وذكرت القناة الإسرائيلية السابعة أنها المرة الاولى التي تعمل خلالها إسرائيل على أزالة الالغام من مناطق في الضفة الغربية.

وأشارت إلى أن عدد الألغام التي سيتم إزالتها من الحقل المسمسى "رمات جلعاد" المجاور لمستوطنة "كارني شمرون" يبلغ 2200 لغم موجودة في أراض تزيد مساحتها عن 80 دونما.

وقالت القناة السابعة إن أزالة الألغام يأتي بهدف توسيع مستوطنة "كارني شمرون" وبناء 1200 وحدة استيطانية جديدة فوق الأراضي التي سيتم نزع الالغام منها.