وكالات - النجاح - سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الخميس، إخطارا بهدم منزلين أحدهما قيد الانشاء في منطقة بير عونة الملاصقة لجدار الفصل العنصري في بيت جالا.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال سلمت المواطن أيمن رزق زرينة، ونجليه محمد وصالح، اخطارا بهدم منزليهما المكونين من طابقين، بحجة عدم الترخيص، وأمهلتهما حتى العاشر من نيسان للإخلاء، وإلا فإنها ستهدمه، وترغمهما على دفع تكاليف الهدم.

واشار زرينة إلى إلى أن سلطات الاحتلال هددت بهدم باقي منازل العائلة في المنطقة، في تأكيد واضح لتهجير الاحتلال للعائلات القاطنة هناك، حيث كانت قد هدمت بناية سكنية تعود لهم، الى جانب أخرى قبل نحو عام، كما قامت بهدم منزل وبركسات لأبناء عمومته قبل نحو أسبوعين.

وفي سياق متصل، سلمت قوات الاحتلال المواطنة باسمة عيسى من المنطقة ذاتها، اخطارا بهدم منزلها المكون من طابقين، قيد الانشاء.

يذكر أن سلطات الاحتلال كانت قد هدمت السلطات الإسرائيلية 29 كانون الثاني/ يناير بنايتين سكنيتين قيد الانشاء. وكانت المباني المستهدفة في بير عونة تقع بجوار "طريق النفق" الذي يربط كتلة عصيون الاستيطانية بالقدس، حيث أعدت المخططات لتحديث هذا الطريق وتوسيعه.