النجاح - لكلّ امرأة روتينها الجمالي الخاص والفريد الذي تتبعه لضمان حصولها على بشرة نقية، نضرة ومشرقة بعيداً من الشوائب والمشاكل التي تهددها. ولكن تبين أن بعض العادات الجمالية الروتينة التي تتبعها المرأة يومياً، تدمر بشرتها وتضرّ بها عوض أن تحسّنها. فما هي العادة الجمالية التي تضرّ بشرتك وتسبب جفافها وحساسيتها؟

قد تتفاجئين عندما تعلمين أن تنظيف البشرة يومياً يحمل في طياته الكثير من المخاطر، إذ تبيّن أن المبالغة في تنظيف البشرة باستخدام غسول الوجه أو غيرها من وسائل التنظيف الاخرى، هي عادة جمالية سيئة. فقد وجد خبراء العناية بالبشرة، أن المبالغة في تنظيف البشرة يعرضها للجفاف ويسبب الحساسية.

وعن السبب؟ يقول خبراء الجلد إن غسول الوجه وغيره من مستحضرات تنظيف البشرة يحتوي على مواد تزيل زيوت البشرة الطبيعية، وبالتالي هذا ما يفقد وجهك النضارة والاشراقة ويسبب حساسية الجلد.

ويجد أطباء الجلد أن على المرأة خلق التوازن ما بين أهمية تنظيف البشرة للتخلص من آثار المكياج والأوساخ، والحفاظ على الزيوت الطبيعية المسؤولة عن المرونة والاشراقة.

لذا، لا تهملي تنظيف بشرتك لكن لا تبالغي في ذلك!