ترجمة : علا عامر - النجاح - أظهرت دراسة حديثة أن التوتر يمكن أن يتسبب بمعاناة مرضى السرطان من انتكاس وضعهم الصحي.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة ذا صن البريطانية وترجمها موقع النجاح الإخباري، فإن هرمون التوتر يتسبب بإيقاظ الخلايا السرطانية الخاملة.

وتوصل الباحثون إلى أن أدوية حاصرات مستقبلات بيتا، التي تستخدم للابتعاد عن التوتر والعصبية، تساعد أيضا في المحافظة على بقاء الخلايا السرطانية تحت السيطرة.

وأشاروا إلى أن هذه النتائج تشير إلى ضرورة تناول مرضى السرطان هذه الأدوية من أجل قمع التوتر.

وقال الدكتور ميشيل بيرجو، مؤسسة ويستر في فيلاديلفيا، : " تشير الفحوصات إلى أن جميع مرضى السرطان الذين عانوا من انتكاسة في وضعهم الصحي لديهم مستويات مرتفعة من هرمون التوتر".

وكانت العديد من الدراسات السابقة أكدت على أهمية الصحة النفسية لمرضى السرطان من أجل حمايتهم من الانتكاسات خلال مراحل العلاج الصعبة والمزمنة .