ترجمة : علا عامر - النجاح - حذر عدد من الخبراء من أن شعور اللامبالاة  قد يكون مؤشر على الإصابة بمرض الزهايمر المزمن.

وأوضحت دراسة حديثة أن كبار السن الذين يعانون من اللامبالاة أكثر عرضة بمعدل ضعفين للإصابة بمرض الزهايمر والخرف.

وأشار الباحثون إلى أن هذه الدراسة يمكن أن تساعد الأطباء على تحديد كبار السن الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

وقال الباحث الرئيسي "ميريديث بوك"، جامعة كاليفورنيا، : " اللامبالاة يمكن أن توتر أفراد العائلة، عندما يرفض كبار السن الاجتماع مع العائلة والأصدقاء، أو عندما يفقدون رغبتهم واهتمامهم بما يفعله الآخرون للاستمتاع بوقتهم".

وتابع: " نحن بحاجة لإجراء المزيد من الأبحاث، حيث أنه من المتوقع أن تكشف هذه العلامة الجديدة عن خطر الزهايمر وبالتالي إتاحة إمكانية التدخل المبكر لتقليل الخطر".

وأكد "بوك" أن نتائج الدراسة تشير إلى أن كبار السن الذين باتوا يتميزون باللامبالاة أكثر عرضة بنسبة 80 % للإصابة بالزهايمر.