ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة علمية حديثة أن وتيرة تفشي فيروس كورونا تتسارع في فصل الشتاء بصورة كبيرة بسبب نوعية الهواء الجاف والحار الناتج عن نظام التدفئة في المنازل.

وحذر الخبراء من أن أنظمة التدفئة في المنازل والأماكن المغلقة يمكن أن ترسم صورة قاتمة عندما تصبح المواسم أكثر برودة، وسط مخاوف من بدء موجة جديدة لتفشي وباء كورونا خلال فصل الشتاء القادم.

واستندت هذه الدراسة على تحليل بيانات ما يقارب 6914 مريضاً تم إدخالهم إلى المستشفى بعد تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا في عدة دول، من ضمنها كرواتيا، وإسبانيا، وإيطاليا، وفنلندا، وبولندا، وألماني، والمملكة المتحدة، والصين.

وحلل الباحثون تأثير درجة الحرارة المحلية و الرطوبة الداخلية على حالة الإصابات الحرجة التي يتم نقلها إلى المستشفى، أو وضعها في وحدة العناية المركزة.

ولاحظوا أن نسبة هذه الإصابات تنخفض في معظم البلدان الأوروبية خلال فترة الوباء في الفترة الانتقالية بين فصل الشتاء والصيف، بالإضافة إلى وجود انخفاض في معدل الوفيات بسبب المرض.

وقال الباحثون في كلية لندن الإمبراطورية : " إن معدل وفيات كورونا إنخفض بنسبة 15% مقابل تسجيل ارتفاع على الحرارة بمقدار درجة واحدة".

في حين، ظلت شدة الأعراض ومعدل الوفيات ثابتة في الصين خلال الموجة الأولى من الوباء التي حدثت فقط طوال فصل الشتاء.