ترجمة : علا عامر - النجاح - تمكن مجموعة من الباحثين من تطوير إختبار بسيط يساعد الأطباء على إكتشاف مرض قاتل يفتك بجميع الأطفال الرضع الذين يصابون به.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وترجمها موقع النجاح الإخباري، أوضح الباحثون أن  غالبية الأطفال الرضع يواجهون خطر الإصابة بالالتهاب المعوي القولوني الناخر (ان اي سي ) ، وهي حالة طبية يموت فيها جزء من الامعاء.

ويصاب بها حديثي الولادة سواء أكانوا في الخداج او على غير ما يرام، ويعاني الأطفال من أعراض سوء التغذية، و الانتفاخ، و قلة الحركة، و دم في البراز، او تقيء العصارة الصفراوية.

وحذر الباحثون من أنه غالبا ما يتم إكتشاف الإصابة بهذا المرض في مراحل متقدمة منه، ولا يكون أمام الطفل فترة كافية لتلقي العلاج.

وأكدوا أن هذا الإختبار يمكنه أن يساعد الأطباء على تشخيص المرض في مراحل مبكرة، وبالتالي زيادة فرص إنقاذ الأطفال من الموت.

وحدد الباحثون في جامعة ولاية لويزيانا بروتين يمكن إكتشافه عند إجراء تحليل براز للأطفال الرضع، وهذا البروتين يمكنه تحديد إمكانية الإصابة بالالتهاب المعوي القولوني الناخر قبل ظهور الأعراض.

وغالبا ما يحدث هذا المرض نتيجة غزو البكتيريا الضارة الأمعاء الغليظة أو الدقيقة، مما يؤدي لإنتشار الإلتهابات في كافة أجزاء جسم الطفل الرضيع.