ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت دراسة حديثة إلى توصل مجموعة من الخبراء إلى إيجاد طريقة علاج جديدة من أجل إعادة ترميم خلايا القلب التالفة.

وأوضحت الدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" البريطانية وترجمها موقع "النجاح الإخباري"، أن مبدأ العلاج قائم على استخدام حقن الخلايا الجذعية.

ولأول مرة نجح العلماء بتجديد المؤشرات والخلايا القلبية في القوارض باستخدام نهج الاختراق.

وتمكن فريق جامعة كامبريدج من إصلاح قلوب الفئران في المختبر باستخدام مزيج من نوعين من الخلايا القلبية، وكان التحسن لا يزال قائما بعد ثلاثة أشهر.

وأشار العلماء إلى أنها كانت "خطوة عملاقة" إلى الأمام ويأملون في أن تساعد هذه التقنية قريبًا العديد من الأشخاص الذين عانوا من أزمة قلبية، وخاصة بأنه لا يوجد حاليا أي علاج لتجديد أنسجة القلب المفقودة ، والعلاج الوحيد هو زرع كامل للقلب.

ويأمل باحثو كامبريدج في أن يتمكن العلاج الجديد من شفاء المرضى بخلاياهم الخاصة دون الحاجة لإجراء عملية جراحية.

وادعي أنه يمكن أن يكون جاهزًا للاختبار في البشر في غضون أربع سنوات.

وقال الباحث جوهانس بارجير من جامعة كامبريدج: "إن أبحاثنا تُظهر الإمكانات الهائلة للخلايا الجذعية ليصبح يومًا ما أول علاج لفشل القلب".

"على الرغم من أنه لا يزال أمامنا طريق ما ، إلا أننا نعتقد أننا خطوة واحدة عملاقة ، وهذا أمر مثير للإعجاب".