ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - تشير الأبحاث إلى أن شرب فنجانين أو أكثر من القهوة يوميًا أثناء الحمل قد يؤدي إلى تلف الكبد وقد يؤدي الكثير من الكافيين إلى إبطاء تطور العضو وزيادة خطر إصابة الطفل بمرض الكبد الدهني أو مرض السكري في مرحلة البلوغ.

ووجدت دراسة أجريت على الفئران أن 120 ملغ من الكافيين يوميا كان كافيا لخفض مستويات هرمون حيوي لنمو الكبد.

وقال الباحثون إن هذه عادة "شائعة" حيث تحظى القهوة والشاي والمشروبات الغازية بشعبية بين الأمهات الحوامل.

اختبر باحثون من جامعة ووهان في الصين نظريتهم هذه ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا الكافيين يومياً أبناءهم  أقل صحة.

وتسبب الكافيين في انخفاض هرمون يسمى عامل النمو الشبيه بالأنسولين والذي يشجع النمو في الجسم ويمكن أن يقلل من مستويات السكر في الدم.

وتقول الدراسة أن الكثير من الكافيين يمكن أن يسبب انخفاض الوزن عند الولادة وقد يزيد أيضاً من خطر تعرض الأم للإجهاض.

وقال الدكتور "Yinxian Wen"مؤلف الدراسة: "تشير نتائجنا إلى أن الكافيين قبل الولادة يسبب زيادة في نشاط هرمون الإجهاد لدى الأم وهذا يمنع نشاط IGF-1 لنمو الكبد قبل الولادة.

وقالت الدكتورة ميشيل بيلينجهام محاضر العلوم في جامعة غلاسكو: "في حين أن هذه دراسة شيقة ومكثفة وتستند إلى المعرفة السابقة بأن تناول الكافيين المرتفع للأمهات قد يسبب آثارًا ضارة على الجنين ويجب أن نضع في اعتبارنا أن هذه النتائج.