وكالات - ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قد يتسبب أحد مكونات المكملات الغذائية المتوفرة على نطاق واسع في حدوث حالات إجهاض أو مشاكل في نمو الجنين إذا استخدمت أثناء الحمل وفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

حذرت الوكالة النساء الحوامل والنساء في سن الإنجاب من استخدام المكملات الغذائية غالباً ما يتم تسويق المكملات الغذائية مع هذا المكون لتحسين الذاكرة أو التركيز  أو زيادة الطاقة أو فقدان الوزن.

وفي الدراسات التي أجريت على الحيوانات وجد العلماء أن الفينبوسيتين تسبب في انخفاض وزن الجنين وزيادة خطر الإجهاض.

وقالت ادارة الاغذية والعقاقير في بيان "هذه النتائج مثيرة للقلق بشكل خاص لأن المنتجات المحتوية على فينسبوتين متاحة على نطاق واسع للاستخدام من قبل النساء في سن الإنجاب."

,قال الدكتور بيتر كوهين ،طبيب الباطن العام في كامبريدج هيلث في سومرفيل  ماساتشوستس ،إنه لا يزال يوجد فينبوتين في مئات العلامات التجارية للمكملات الغذائية التي تباع في الولايات المتحدة.

وتنصح إدارة الأغذية والعقاقير أيضًا الشركات التي تقوم بتسويق المكملات الغذائية التي تحتوي على vinpocetine للتأكد من أن علامات منتجاتها تقدم تحذيرات ضد استخدام منتجاتها من قبل النساء الحوامل.