ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح -  أعلنت Apple و Google عن ميزات في أنظمة التشغيل "لتقليل الانقطاعات وإدارة وقت الشاشة وسيتمكن مستخدمو Android و iOS على حدٍ سواء من حماية نومهم من الإغراءات الرقمية وتنشيط وضع "عدم الإزعاج" بسهولة عند الحاجة.

وستتم مطالبتك بالتوقف عن استخدام تطبيقاتك المفضلة خارج نطاق الوقت المحدد شخصياً  وهناك قدر كبير من الأبحاث التي وثقت كيف يمكن للهواتف الذكية أن تضر بجودة نوم الناس أو تشتيتهم ومعظم الناس يستخدمون هواتفهم وفي نفس الوقت يتواصلون بشكل شخصي.

وفي دراسة أجريت في جامعة فرجينيا تتبع السلوك الاجتماعي ل174 ألفًا على مدار الأسبوع من ناحية التعامل الشخصي أو الرقمي (مثل الرسائل النصية أو استخدام وسائل التواصل الاجتماعي) وأيضاً مدى قربهم أو قوة علاقتهم تجاه بالآخرين والشعور العام لديهم.

وجد الباحثون أنه عندما يكون التواصل اجتماعياً  ووجهاً لوجه فقط كان الناس يشعرون بسعادة أكبر وأكثر ارتباطًا بالآخرين مما كانوا يفعلون عندما كانوا يستخدمون هواتفهم للتواصل.

وهذا أمر جدير بالملاحظة لأن الأشخاص في الدراسة كانوا جيلًا من "السكان الرقميين" الذين يستخدمون الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر للتفاعل منذ سن مبكرة جدا.

الأجهزة الرقمية مع أنظمة التتشغيل مفيدة وتبدأ في توفير خيارات أكثر وأفضل للحد من استخدام الاجهزة ويوفر العلم السلوكي بعض الحلول الواعدة لهذا المأزق بدلاً من الاضطرار إلى تحديد الاستخدام حسب النشاط.