ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - أظهرت دراسة أن انجاب  أكثر من خمسة أطفال يزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر لدى النساء بنسبة 70 في المائة مقارنة بالنساء اللواتي لديهن عدد أقل من الأطفال ويعتقد الباحثون أن هذا قد يكون بسبب الارتفاع في مستويات هرمون الاستروجين عند قرب نهاية الحمل.

كما وجدوا أن النساء اللواتي تعرضن للإجهاض كن أكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر في وقت لاحق في منتصف العمر.

وقد أجريت الدراسة على ما مجموعه 3549 امرأة في كوريا الجنوبية واليونان وقدمت النساء معلومات عن تاريخهن الإنجابي  بما في ذلك عدد الأطفال والإجهاض.

كما أنهم اختبروا  الذاكرة ومهارات التفكير لديهم لمعرفة ما إذا كانوا قد طوروا مرض الزهايمر أو ضعف إدراكي معتدل.

وأظهرت الدراسة التي نشرت في دورية طب الأعصاب أن ما مجموعه 118 امرأة طورن مرض الزهايمر و 896 امرأة عانين من ضعف إدراكي معتدل.

وفي اختبارات الذاكرة ومهارات التفكير  كان لدى النساء اللواتي لديهن خمسة أطفال أو أكثر درجات أقل من النساء اللواتي لديهن عدد أقل من الأطفال.

وقال الباحثون إن عددا من العوامل يمكن أن يكون مسؤولا بما في ذلك زيادة كبيرة في هرمون الاستروجين والذي قد يكون وقائيا في جرعات صغيرة ولكن ضار بكميات كبيرة جدا وتشمل العوامل الأخرى آثار وجود العديد من الأطفال وتأثير ذلك على أسلوب الحياة.

وقال الباحثون إن أفقر الناس في كثير من الأحيان لديهم أطفال أكثر  لكن الدراسة أخذت هذه العوامل في الحسبان.

قال الدكتور دوغ براون كبير مسؤولي السياسات والأبحاث في جمعية الزهايمر: "نحن نعرف أن النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بالخرف من الرجال لكننا لا نعرف لماذا.