وكالات - النجاح الإخباري -  قال عضو الكنيست زعيم قائمة "أزرق أبيض" بيني غانتس، اليوم الاحد، ان أي مواطن من غزة عبر الحدود في 7 أكتوبر حكم عليه بالإعدام".

وبحسب موقع "إسرائيل اليوم"، قال غانتس "كان يوم 7 أكتوبر يوم الكارثة الأكبر في تاريخنا.. في هذا اليوم، نهض العديد من الجنود والأفراد والوحدات الاحتياطية ورجال الشرطة والمدنيون- الذين قاتلوا بشجاعة وسقط الكثير منهم في المعركة".
وشدد على أن أي شخص تجرأ على عبور خط الحدود في ذلك اليوم عوقب بالإعدام".

وتابع: "الجميع يمثل خطرًا واضحًا وفوريًا". مضيفا "علينا أن نتذكر أنه كانت هناك أسلحة كثيرة ملقاة في المنطقة، وأن بعض المواطنين من غزة عملوا أيضًا كسائقين وخطفوا مدنيين".

وأضاف "في هذا الوضع، الذي يتسم بالفوضى والمفاجأة، يجب علينا تقديم دعم واسع ودعم كامل لأولئك الذين يقاتلون سواء جندي أو شرطي أو مدني. هذا هو واجبنا تجاه أولئك الذين أنقذوا أرواح البشر ودافعوا عن بلدنا". وأعتقد أن نظام إنفاذ القانون سيتصرف أيضًا بهذه الروح " بحسب قوله.