النجاح الإخباري - ناقش مجلس ادارة شركة الكهرباء الحكومية في إسرائيل اليوم إقالة الرئيس التنفيذي للشركة شاؤول غولدشتاين بعد تصريحاته التي قال فيها إن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله يمكنه بسهولة إسقاط شبكة الكهرباء الإسرائيلية.

وقال غولدشتاين -خلال مؤتمر ينظمه معهد الأمن القومي الإسرائيلي بمدينة سديروت- نحن في وضع سيئ ولسنا مستعدين لحرب حقيقية، وفق القناة 12 العبرية.

وأضاف: "عندما توليت منصبي وبدأت التحقيق في التهديد الحقيقي لقطاع الكهرباء، تساءلت: لنفترض أن صاروخًا أصاب قطاع الكهرباء وانقطع التيار الكهربائي لمدة ساعة، 3 ساعات، 24 ساعة أو أكثر".

وتساءل: "ماذا يحدث لإسرائيل في مثل هذه الحالة؟.. خلاصة القول هي أنه بعد 72 ساعة لا يمكنك العيش في إسرائيل".

وأوضح غولدشتاين أن إسرائيل لن تكون قادرة على ضمان الكهرباء في حالة الحرب في الشمال بعد 72 ساعة من دون كهرباء، مؤكدا أنه سيكون من المستحيل العيش هنا، "ولسنا مستعدين لحرب حقيقية" (مع حزب الله).

وزاد أنه إذا أراد نصر الله إسقاط شبكة الكهرباء الإسرائيلية، فما عليه إلا أن يرفع سماعة الهاتف إلى المسؤول عن شبكة الكهرباء في بيروت، التي تشبه تماما الشبكة الإسرائيلية، وأضاف أن نصر الله لا يحتاج حتى إلى تصوير بطائرة مسيرة، بل يتصل بمهندس كهربائي في السنة الثانية، في إشارة إلى الخبرة القليلة، ويسأله عن النقاط الأكثر أهمية في إسرائيل، "كل شيء موجود على الإنترنت".