النجاح - ادعى وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد، أن دولة الاحتلال الإسرائيلي بصدد توقيع اتفاقيات تطبيع جديدة مع دول، رفض الكشف عن هويتها.

وقال لبيد إن "إسرائيل بصدد توقيع اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع بعض الدول التي لا يمكن الإفصاح عنها في هذه المرحلة".

وأضاف "يتم هذا الجهد بمساعدة الولايات المتحدة والبحرين والمغرب والإمارات"، دون أي تعليق من تلك الدول.

واعتبر لبيد أن "القضية الفلسطينية لا زالت على جدول الأعمال السياسي الإسرائيلي".

وكان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، نفتالي بينيت، قد تطرق إلى العلاقات بين دولة الاحتلال الإسرائيلي ودول عربية، في كلمة له أمام الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، نهاية الشهر الماضي.

وقال بينيت إن "المزيد قادم من اتفاقيات أبراهام". وأشاد بـ"تطبيع العلاقات مع دولة الإمارات والبحرين والمغرب والسودان".

وأثارت هذه الخطوات التطبيعية غضبا شعبيا عربيا، في ظل استمرار احتلال أراضٍ عربية، ورفض الاحتلال قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، وارتكابه انتهاكات يومية بحق الشعب الفلسطيني.