نابلس - النجاح - من المقرر أن يستقبل مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان بنظيره الإسرائيلي، إيال هولاتا، في البيت الأبيض اليوم الثلاثاء، لإجراء محادثات حول البرنامج النووي الإيراني، وقضايا أمنية أخرى.

 

وقال مسؤول أميركي كبير للصحفيين، أمس الاثنين: إن المسؤولين سيرأسان اجتماعًا للمجموعة الاستشارية الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وإسرائيل (SRG) وهو منتدى ثنائي تأسس في مارس/ آذار لمناقشة إيران وقضايا أمنية إقليمية أخرى.

 

وللمرة الأولى، سيعقد المنتدى وجهًا لوجه، الذي اجتمع عدة مرات في الأشهر الأخيرة افتراضيًا ويضم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ممثلين عن القطاعات العسكرية والدبلوماسية والاستخباراتية في إسرائيل والولايات المتحدة.

 

وفي السياق، من المرجح أن تكون إيران على رأس جدول أعمال الاجتماع المتوقع عقده بين وزير خارجية إسرائيل يائير لابيد واشنطن للقاء نظيره الأمريكي أنتوني بلينكين الأسبوع الوشيك في واشنطن، بحسب ما أوردته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية الناطقة باللغة الإنجليزية.

 

وقال بلينكين، في الأسبوع المنصرم عن المفاوضات: "الكرة تبقى في ملعبهم، لكن ليس لوقت طويل" موضحًا أن إيران تقترب من نقطة التقدم في برنامجها النووي حيث لن تعود فوائد خطة العمل الشاملة المشتركة، كما يُطلق عليها اتفاق 2015، ذات صلة.

 

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلي، نفتالي بينيت، قد زار واشنطن في نهاية أغسطس/آب المنصرم، حيث التقى بالرئيس الأمريكي جو بايدن، ووزير الخارجية ووزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن.

 

وكانت المفاوضات بشأن العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015، قد توقفت كما كانت تأمل إدارة بادين، لأكثر من أربعة أشهر.