النجاح - أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عن وفاة 14 شخصا متأثرا بإصابتهم بفيروس كورونا خلال نهاية الأسبوع، فيما تم تشخيص 5567 إصابة جديدة بالفيروس، في مؤشر لارتفاع ملحوظ بالإصابات الخطيرة.

ولوحظ تراجعا في الإقبال على فحوصات كورونا، حيث تم خلال الـ48 ساعة الأخيرة، أخذ 92 ألف عينة مخبرية لاكتشاف كورونا، أظهرت النتائج أن 6.3% منها موجبة، علما أن المعدل اليومي للفحوصات 130 ألفا.

وعلى الرغم من تراجع الإقبال على الفحوصات، سجل ارتفاعا في عدد الإصابات الخطيرة التي تتلقى العلاج في المستشفيات لترفع إلى 717 إصابة، بينها 195 إصابة تم ربطها بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وخلال آخر 24 ساعة، شخصت 112 إصابة خطيرة في أعلى حصيلة بإصابات كورونا الخطيرة منذ نهاية آب/أغسطس الماضي، بينهم 79 مصابا لم يحصلوا على التطعيم، و23 حصلوا على الجرعة الأولى و4 من المصابين تلقوا الجرعة الثالثة.

وأظهرت الإحصاءات أن 480 من المصابين بحالة خطيرة لم يحصلوا على التطعيم ضد كورونا، و157 مصابا حصلوا على الجرعتين، و55 حصلوا على الجرعة الثالثة، حيث إن 70% من الإصابات الخطيرة شخصت بصفوف أناس لم يتلقوا التطعيم.

وتأتي هذه المعطيات بعد الإعلان الصادر عن اللجنة الاستشارية لسلطة الأدوية الأميركية (FDA)، التي قررت عدم إلزام الجميع بالتطعيم بجرعة ثالثة من لقاح "فايزر" المضاد لكورونا، وسمحت لمن هم بجيل 65 عاما وما فوق ومن يعاني أمراض مزمنة الحصول على الجرعة الثالثة..

وبعد هذا الإعلان، لوحظ العزوف عن التطعيم، حيث سجلت وزارة الصحة الإسرائيلية تطعيم 3788 شخصا بالجرعة الثالثة، علما أنه يوم السبت الماضي بلغ إجمالي من حصل على الجرعة الثالثة 14706، وقبل أسبوعين 29810، بينما، أمس الجمعة، وقبل صدور القرار، تلقى 42620 الجرعة الثالثة ضد كورونا.

ولوحظ انخفاضا بالحصول على الجرعة الثالثة بصفوف الفئات العمرية الشابة، إذ أظهرت المعيطات بأن 57% من الفئة العمرية 50 سنة إلى 59 عاما حصلوا على التطعيم، بينما في الفئة العمرية بالأربعينيات من العمر تبلغ النسبة 46%، ولمن هم في الثلاثينيات من العمر نسبة التطعيم بالجرعة الثالثة بلغت 34%، وفي الفئة العمر 20 سنة إلى 29 عاما، بلغت نسبة المطعمين 27%.