وكالات - النجاح - كشف رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، مساء اليوم الأربعاء، أنه "في حال استمرت إغلاقات فيروس كورونا في دولة الاحتلال لن يكون هناك مالاً لصواريخ القبة الحديدية".

وذكر بينيت خلال مؤتمراً صحفياً، أن "الإغلاقات كلفت دولة الاحتلال حوالي 200 مليار شيكل، وإذا فرضت إغلاقات إضافية لن نمتلك تمويلا لقذائف للمدرعات، وصواريخ القبة الحديدية، أو تمويل جراحة منقذة للحياة لفتاة مصابة بالسرطان، لأننا أنفقناها كلها على الإغلاق".

وحذر من فرض إغلاق جديد للحد من انتشار فيروس كورونا، فهو الأخيار الأسهل لكنه سيدمر الدولة، معتبراً أن فرض إغلاق جديد سيكون له أبعاد سلبية على المستويات الأمنية والاجتماعية.

وطالب بينيت المواطنين إلى الإقبال على حملة التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا، مؤكداً أنه "إذا استمر تطعيم المستوطنين على نطاق واسع، سنكون قادرين على التغلب على متحورة دِلتا".

وأشار إلى إمكانية توسيع حملة التطعيم بالجرعة الثالثة لتشمل من هم في سن 40 وما فوق، لافتاً إلى أن الحكومة قد تصادق على قرار بهذا الشأن، يوم غد الخميس.