وكالات - النجاح - عقد كبار المسؤولين في الاحتلال ورشة عمل للأركان العامة كان هدفها استخلاص الدروس والعبر من العملية الأخيرة على قطاع غزة وتطبيقها على الجبهة الشمالية بين دولة الاحتلال ولبنان، وفق موقع "مكور ريشون" الإسرائيلي.

ووفق الموقع فإنه بعد انتهاء الحرب الأخيرة بغزة عقد كبار قادة الاحتلال ورشة عمل على مستوى هيئة الأركان هدفت إلى تلخيص العملية العسكرية واستخلاص الدروس، وكجزء من هذا الجهد سيجرى مساء اليوم على الحدود الشمالية تدريب عسكري تحت عنوان "شعاع الشمس" لتطبيق نتائج الورشة.

وذكر الموقع أن التدريب سيبدأ في ساعات المساء مع حلول الظلام وانخفاض درجات الحرارة وسيجرى على طول الحدود الشمالية مع الحدود اللبنانية ومن المقرر أن ينتهي ظهر غد الثلاثاء.

وأوضح المتحدث باسم الاحتلال الإسرائيلي أن "التدريب يهدف إلى فحص جهوزية وأهلية القوات لأيام من القتال وسيتم تطبيق الدروس التي استخلصت من معارك ماضية وخاصة معركة حارس الأسوار الأخيرة بغزة".

وأضاف أن "الاحتلال سيواصل إعداد وتحسين استعداده باستمرار على الحدود اللبنانية، مع القيام بمهمة حماية سكان الشمال".

وجرى في الأسابيع الأخيرة، سلسلة من التحقيقات في الوحدات والأقسام والمقرات التي تناولت الاستعدادات والدروس المستفادة من عملية "حارس الاسوار" على غزة، مع التركيز على الدروس التي تتلاءم أيضا مع الساحة الشمالية ضد منظمة حزب الله.

وقال مصدر عسكري للموقع إن "الدروس المستفادة من العملية على غزة، ستستمر في تحسين جاهزية الاحتلال الإسرائيلي لاحتمال مزيد من التصعيد في مواجهة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، والتي سيؤثر معظمها أيضاً على جهوزية الاحتلال في مواجهة حزب الله".