وكالات - النجاح - زعم موقع "والا" العبري، اليوم السبت، أن مسؤول الملف (الفلسطيني–الإسرائيلي) في وزارة الخارجية الأمريكية "هادي عمر" سيصل غدًا الأحد إلى المنطقة في زيارة تستمر خمسة أيام للتباحث حول إعمار قطاع غزة وسياسة هدم المنازل.

وذكر الموقع، أن "هادي" سيتنقل بين رام الله والقدس، وسيجري مباحثات حول آلية تحويل الأموال القطرية إلى القطاع.

وأشار إلى أن المسؤول الأمريكي سيلتقي مع مسؤولين كبار في مكتب رئاسة الحكومة الإسرائيلية ووزارة الخارجية، بالإضافة لوزارة الجيش، بينما سيلتقي في رام الله مع مستشاري الرئيس محمود عباس، وجهات أخرى في الحكومة الفلسطينية.

وتهدف الزيارة– حسب مسؤولين إسرائيليين– إلى التعرف على الحكومة الإسرائيلية الجديدة وسياستها تجاه الوضع في غزة والضفة الغربية.

ولفت الموقع إلى أن إحدى القضايا المركزية التي سيجري نقاشها في الزيارة هي آلية إعادة إعمار غزة والآلية الجديدة لتحويل الأموال القطرية إلى القطاع عبر الأمم المتحدة دون الحاجة لإدخالها عبر حقائق نقدية كما كان يتم سابقًا، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة تسهم في بلورة الآلية الجديدة.

كما سيطرح المسؤول الأمريكي خلال زيارته قضية هدم المنازل الفلسطينية في الضفة الغربية بعد أيام من مهاجمة الإدارة الأمريكية هدم منزل الأسير منتصر شلبي منفذ عملية "زعترة".

وأشار الموقع إلى أن قضية مقتل المعارض السياسي نزار بنات ستكون حاضرة خلال لقاءات المسؤول الأمريكي مع مسؤولي السلطة، إذ أوضح مسؤولون أمريكيون لمسؤولين في السلطة أنهم يتوقعون منهم القيام بتحقيق معمق وشفاف حول ظروف مقتل بنات والبدء بإصلاحات في الأجهزة الأمنية، مع عدم القيام بخطوات مناهضة للديمقراطية.