النجاح - شخصت صحة الاحتلال الإسرائيلي، 105 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد جراء انتشار الطفرة الهندية، فيما تم تطعيم نحو 5 آلاف طفل دون جيل 15 سنة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وذكرت وزارة صحة الاحتلال في بيانها أنه منذ منتصف ليل أمس، تم تطعيم 4420 شخصا، معظمهم تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما الذين تلقوا جرعة التطعيم الأولى، كما تلقى 928 شخصا الجرعة الثانية من اللقاح، ليبلغ إجمالي الفتية الذين تلقوا التطعيم 30 ألفا.

وشخصت مئات الإصابات بفيروس كورونا في صفوف طلاب المدارس، فيما يتواجد نحو 5 آلاف طالب وطالبة وأعضاء هيئات تدريسية في الحجر الصحي، نتيجة لمخالطتهم لمصابين بالفيروس.

ونظرا لازدياد عدد المصابين بالفيروس والمخاوف من تفشي الطفرة الهندية، قررت صحة الاحتلال تشجيع الأطفال والفتية الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و12 سنة لتلقي التطعيم، وتحديد هدف يتم بموجبه تطعيم الفتية والأطفال بالجرعة الثانية خلال العطلة الصيفية بحلول نهاية شهر تموز/يوليو المقبل.

وتظهر بيانات وزارة صحة الاحتلال بأن 40% من شخصت إصابتهم بفيروس كورونا بالأسبوعين الماضيين، كانوا قد تلقوا التطعيم بالجرعتين الأولى والثانية، كما أن 90% من الذين تم تشخيص إصابتهم بكورونا، أصيبوا جراء الطفرة الهندية.

وعقب هذه المعطيات بشأن تفشي الفيروس، عقد وزير جيش الاحتلال، بيني غانتس، جلسة مشاورات، أوعز عقبها للجهات المعنية والمسؤولة الاستعداد لاحتمال استئناف منظومة إجراء الفحوصات لاكتشاف كورونا والتحقيقات الوبائية.

وعلى الرغم من عدم صدور تعليمات جديدة، قررت بعض الشركات التي تقدم خدمات للزبائن، اعتماد التعليمات وإجراءات الوقاية ووضع الكمامات والحفاظ على التباعد خلال العمل وتقديم الخدمات للزبائن.