النجاح - يستعدّ جيش الاحتلال الإسرائيليّ لإمكانيّة وقف العدوان على غزّة، بسبب المواجهات الواسعة والعنيفة التي يشهدها المجتمع العربيّ في الداخل الفلسطينيّ، خلال المظاهرات في الأيام الأخيرة، بحسب ما ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، اليوم الخميس.

وأشارت الصحيفة إلى إمكانية أن يطلب المستوى السياسيّ، من جيش الاحتلال، إنهاء العمليات العسكرية في القطاع بسرعة، ولذلك سيرفع جيش الاحتلال وتيرة هجماته في القطاع بهدف إنهاء "جولة التصعيد" هذه، خلال وقت قصير.

وبحسب الصحيفة، تتعّزز لدى الاحتلال القناعة أن مواجهات الليلة الماضية بين العرب واليهود في عدّة بلدات، منها اللد ويافا وعكا؛ تشكّل "تهديدًا كبيرًا على المجتمع الإسرائيلي، أكثر من القتال في غزّة".

وأضافت الصحيفة أنه خلال جلسة لتقييم الوضع أمس الأربعاء، تعزّزت القناعة في الأجهزة الأمنية أنه ليس بالإمكان الاستمرار في القتال لفترة طويلة على خلفية هذا الوضع.

ورغم أن الاحتلال رفض خلال الأيام الماضية وساطات دولية عديدة، أبرزها من مصر، للتوصل إلى وقف العمليات العسكرية في القطاع، إلا أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تقدّر أنه ليس بإمكان المستوى السياسي رفض هذه الوساطات لزمن أطول.

وقالت الصحيفة إن جيش الاحتلال يسعى خلال الأيام المقبلة، إلى زيادة معدل الهجمات التي حددها في بداية جولة التصعيد.