النجاح - اعتبر المستشار القضائي لحكومة الاحتلال الإسرائيلية، أفيخاي مندلبليت، أنه ينبغي رفض التماس للمحكمة العليا يطالب بمنع رئيس حكومة الاحتلال ، بنيامين نتنياهو، من الحصول على تكليف بتشكيل حكومة جديدة، وأنه "لا توجد ذريعة لتدخل قضائي".

وقدمت الالتماس مجموعة تطلق على نفسها اسم "حصن الديمقراطية". وقال مندلبليت إن طلب الملتمسين بإلغاء قرار رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، بتكليف نتنياهو بتشكيل حكومة لن تقبله المحكمة، لأنه توجد حصانة لقرارات رئيس الدولة، إضافة إلى أن حجم نقض القضاء لقراراته المتعلقة بوظائفه ضيقة للغاية.
 
وجاء الالتماس على خلفية تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو تضمنت تهم فساد خطيرة ترافقها وصمة العار. وقال الملتمسون إن تشكيل نتنياهو للحكومة في التوقيت الحالي ليس معقولا إثر خرق تعهده للمحكمة العليا لدى تقديم التمس مشابه، حيث تعهد نتنياهو بإخضاع نفسه لتسوية تناقض مصالح، وإثر إصراره على مواصلة التدخل في تعيين موظفين رفيعي المستوى في جهاز إنفاذ القانون، وبضمن ذلك رفضه مؤخرا تعيين وزير قضاء.