علا عامر - النجاح - أعلن رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، مساء اليوم الثلاثاء، عن تكليف زعيم حزب الليكود ورئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بتشكيل حكومة الاحتلال المقبلة.

وسيكون أمام نتنياهو، اعتبارا من اليوم، 28 يوما من أجل تشكيل حكومة بأغلبية يمينية تحصل على دعم الكنيست.

وحصل نتنياهو على توصية من 52 صوتا من قبل الأحزاب اليمينية والحريدية ، في حصل رئيس حزب "ييش عتيد" يائير لبيد على 45 صوتا، فيما حصل رئيس حزب اليمين الجديد، نفتالي بينت على 7 أصوات فقط.

وقال ريفلين: " لقد كان قرارا صعبا، ولكن القانون لدينا لا يمنع نتنياهو من الاستمرار برئاسة حكومة الاحتلال على الرغم من محاكمته بقضايا الفساد".

وأضاف: " لا يوجد مرشح حصل على تأييد 61 عضوا في الكنيست، ولكن نتنياهو حصل على العدد الأكبر من الأصوات".

وأكد ريفلين على أن قراره لن يؤثر على مجريات محاكمة نتنياهو بقضايا الفساد في الفترة الحالية.

وعلق لبيد على القرار، قائلا: " تعيين نتنياهو مرة أخرى رئيسا للحكومة بمثابة وصمة عار كبيرة".

في حين أعلنت مجموعة "صيانة الديموقراطية" أنها ستلتمس للمحكمة العليا في دولة الاحتلال، ضد هذا القرار، حيث وصفت القرار بغير صائب في هذه الفترة بالذات مع استمرار محاكمة نتنياهو بملفات فساد، خاصة أن نتنياهو لم يلتزم بقرار سابق للمحكمة بخصوص تناقض المصالح.