النجاح -  احتج مسؤولون في القضاء الإسرائيلي، على دعوة رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، للتظاهر مقابل مقر وزارة القضاء، بادعاء أن المستشار القضائي أفيحاي مندلبليت، يعرقل تنفيذ خطته الاقتصادية.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، عن المسؤولين قولهم إن دعوة نتنياهو "تذكّر بدعوة متظاهرين إلى محاصرة الكابيتول" في إشارة إلى مهاجمة مؤيدي الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، مقر الكونغرس.

وكان نتنياهو قد ادعى أثناء لقائه مع أصحاب مصالح تجارية، خلال جولة انتخابية، أن مندلبليت يمنع المصادقة على خطة منح هبات، بسبب توقيتها عشية الانتخابات. وقال نتنياهو لأحد المتواجدين في اللقاء "تعال مع جميع أصدقائك إلى وزارة القضاء".

ونقلت "يديعوت أحرونوت" عن مسؤول قضائي قوله إنه "في جميع الأحوال، الهدف هو التحريض ضد مندلبليت. وستُصور أجزاء من الخطة التي سيتم شطبها لأسباب قانونية على أنها رغبة من جانب نتنياهو لتقديم منفعة للشعب، بينما سيُصور المستشار كرجل شرير. ويصعب ألا نرى بذلك جزءا من التحريض ضد المستشار وجهاز القضاء عشية مرحلة الإثباتات في محاكمة رئيس الحكومة".