النجاح - رفضت لجنة انتخابات الكنيست المركزية اليوم، الاربعاء، طلب شطب القائمة المشتركة من خوض انتخابات الكنيست، في آذار/مارس المقبل. وعارض طلب الشطب 15 عضوا في اللجنة وأيده 3 أعضاء، وامتع عضوان عن التصويت.

وفي وقت سابق من اليوم، شطبت لجنة الانتخابات المركزية المرشحة السابعة في حزب العمل لانتخابات الكنيست، ابتسام مراعنة مينوحين، في أعقاب طلب قدمه حزب "عوتسما يهوديت" الفاشي برائسة إيتمار بن غفير.

 

وأيد الشطب 17 عضوا في لجنة الانتخابات المركزية وعارضه 15 عضوا وامتنع عضوان عن التصويت. وسينقل القرار بشكل أوتوماتيكي إلى المحكمة العليا، التي ستقرر إذا كان ترشيحها سيستمر أم أن عليها التنحي عن سباق الانتخابات.

كذلك ستصوت لجنة الانتخابات المركزية، اليوم، على طلب بن غفير شطب القائمة المشتركة والقائمة العربية الموحدة (الحركة الإسلامية الجنوبية).

وأعلن حزب الليكود أنه لن يشارك في جلسة لجنة الانتخابات التي سيجري خلالها التصويت على شطب القائمة المشتركة والقائمة الموحدة برئاسة منصور عباس. 

وقال رئيس لجنة الانتخابات، القاضي عوزي فوغلمان، إن "التوقع ألا يصوت أعضاء اللجنة وفقا لانتماءاتهم السياسية وإنما بموجب ترجيح رأيهم. والقرار بشطب مرشح هو مس شديد بالحق بالانتخاب والترشح الموجود في أساس الأنظمة الديمقراطية".

وادعى بن غفير، المعروف بمواقفه الفاشية والعنصرية، في طلبه أن مراعنة "تحدثت في السنوات الماضية وفي عدة مناسبات وبشكل علني ضد وجود دولة إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية، وحرضت على العنصرية وحتى أنها حرضت على العنف وأيدت منظمات إرهابية وناشطين إرهابيين يعملون ضد دولة إسرائيل".