وكالات - النجاح - رفعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مستوى تأهب قواته في البحر الأحمر، تحسبا من هجمات "انتقامية إيرانية" ردًّا على مقتل قائد "فيلق القدس"، قاسم سليماني، والعالِم النووي الإيراني، محسن فخري زادة، بحسب ما جاء في تقرير إسرائيلي، مساء الثلاثاء.

ووضعت قوات الاحتلالعدة وحدات في حالة تأهب قصوى، بما في ذلك قوات من أسطول الغواصات ووحدة الكوماندوز البحرية "شايطيت 13" بحسب موقع "واللا" العبري.

وأكَّد مسؤولون أمنيون كبار أنَّ غواصة تابعة للبحرية الإسرائيلية أبحرت مؤخّرًا من البحر الأبيض المتوسط ​​عبر قناة السويس باتجاه البحر الأحمر، واختفت لعدّة أسابيع تحت سطح الماء.

وبحسب المصادر، فإنَّ "نقل الغواصة إلى البحر الأحمر جاء استجابة للتحدي الأمني ​​في المنطقة، ويشكل رسالة مفادها أن إسرائيل مستعدة لكل السيناريوهات".

وتخشى إسرائيل من "انتقام إيران"، بعد اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة بالعاصمة طهران أواخر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، واتهام مسؤولون إيرانيين تل أبيب بالضلوع في مقتله. بالإضافة إلى اغتيال قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني، في غارة أميركية في بغداد.