النجاح - قرر كابينت كورونا في دولة الاحتلال الإسرائيلي الإبقاء على التقييدات والإغلاق على التجمعات السكنية التي ستبقى مدرجة ضمن القائمة الحمراء، وذلك على الرغم من قرار المجلس  بمنح التسهيلات وتعليق الإغلاق في ليل الأحد - الإثنين المقبل.

وفي ظل استمرار انتشار فيروس كورونا وارتفاع نسبة الإصابة والعدوى في بعض البلدات، سيتم وقبل الإغلاق الشامل أدرجت أكثر من 40 بلدة عربية ضمن القائمة الحمراء من أصل 88 بلدة في البلاد، وذلك بسبب تسجيل معدل قياسي بالإصابات بالفيروس، فيما أدرجت أيضا العديد من المستوطنات والبلدات الحريدية.

ووفقا لمنسق مكافحة كورونا في حكومة الاحتلال الإسرائيلية، روني غمزو، فإن جميع البلدات العربية التي كانت حمراء لم تعد كذلك، وقال جولة قام بها في مدينة كفر قاسم، إن القائمة الحمراء تخلو من البلدات العربية.

وعليه، بموجب الخطة الحكومية للحد من انتشار فيروس كورونا، المعروفة باسم إشارة ضوئيّة "رمزور"، فإن العديد من البلدات الحريديية والأحياء السكنية التي يقطنها الحريديون في كبرى المدن ستبقى تحت إجراءات الإغلاق والتقييدات حتى بحال أعلن عن تعليق الإغلاق الشامل .

وأتضح هذا التوجه بعد أن صادقت حكومة الاحتلال من خلال مشاورات هاتفية في ساعات متأخرة من الليل على قرار كابينيت كورونا تمديد الإغلاق المشدد للحد من انتشار فيروس كورونا، حتى ليل الأحد - الإثنين المقبل، على أن يتم اتخاذ القرارات المتعلقة بتخفيفات متوقعة يوم الخميس المقبل.